اطوار بهجت .. شهيدة الحرب والصحافة

“عندما تفقد المرأة حبيباً تكتب قصيدة، وحين تفقد وطناً تكتب رواية.. ترى أي كتابة ستلخصني اليوم وقد رزقت بالفجيعتين معاً؟ أنا التي خسرت كل شيء، فغني بذكري يا بلادي – أطوار”.

 

  • منتدى الإعلاميات العراقيات، اول مؤسسة اعلامية عراقية نظمت جائزة بإسم الشهيدة في ذكرى استشهادها من كل عام. 

اطوار بهجت:1976-22فبراير2006: اديبة  ومراسلة وصحفية لها ديوان شعري بعنوان (غوايات البنفسج) ورواية وحيدة هي(عزاء ابيض) توفي والدها وهي في السادسة عشر من العمر وتكفلت بمعيشة والدتها واختها الوحيدة ايثار. عملت بعد تخرجها من كلية الاداب قسم اللغه العربية جامعه بغداد كشاعرة وكانت تكتب في عدة صحف عراقية (مجلة الف باء وجريدة الجمهورية) لتعمل بعد ذلك في قناة العراق

الفضائية كمعدة ومقدمة برامج.

وبعد العام 2003 عملت كمراسلة لقناة الجزيرة الفضائية حتى استقالت منها في العام 2006 احتجاجا على الاساءة للمرجع الديني علي السيستاني في برنامج الاتجاة المعاكس .

انتقلت بعد ذلك لتعمل كمراسلة لقناة العربية قبل ثلاثة اسابيع من موتها .

اختطفت واغتيلت مع طاقم العمل أثناء تغطيتها لتفجير مقام الامام علي الهادي في سامراء بتاريخ 22 فبراير 2006

شاهد أيضاً

كاظم الساهر يطرح ألبومه الجديد ” مع الحب” 

بعد فترة غياب عن طرحه للألبومات الغنائية، يعود الفنان كاظم الساهر من جديد ليزف هذا الخبر السار …

error: Content is protected !!