رئيس مجلس النواب يرعى حفل تأبين الشهيدة رنا العجيلي ويكرّم عوائل شهداء الصحافة والمراسلات الحربيات

متابعات –  اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ان ما قدمه الصحفيون العراقيون والاعلام العراقي محط تقدير واعتزاز فهم كانوا سلاح العراق لنقل كلمة الحق وايصالها الى كل العالم كما بذلوا الدماء واعطوا الشهداء في سبيل ذلك.

جاء ذلك خلال رعايته حفل تأبين المراسلة الحربية الشهيدة رنا العجيلي وتكريم عوائل شهداء الصحافة والمراسلات الحربيات.

وقال الجبوري ” ان الشهيدة رنا العجيلي كانت نموذجا للفداء والتضحية اذ قدمت اغلى ما تملك وفاضت روحها الشريفة من اجل ايصال صوت العراق الى العالم اجمع في اشرس حرب خاضتها قواتنا المسلحة ضد عصابات داعش الارهابية”.

واضاف” لقد سقط العشرات بل المئات من الصحفيين شهداء على مر السنوات الماضية على يد الارهاب تارة وعلى يد الإجرام وعصابات القتل المنظم تارة اخرى في محاولة لإسكاتهم ، وعليه فإن الدولة العراقية مطالبة وفق قانون ( الحقوق لا تسقط بالتقادم ) ان لا تنسى دماء شهداءها، وان تكشف من وقف يوما ما وراء القتل والغدر لابطال الكلمة الحرة لحماية حرية الكلمة والقلم، ومحاسبة المسؤولين عن استمرار إخفاء الحقائق”.

واعلن رئيس مجلس النواب عن رفضه القاطع لاي ممارسة تحد من عمل الاعلام او تحاول عرقلته باي شكل من الاشكال، منوها الى ان قيام بعض الجهات بغلق مكاتب تابعة لوسائل اعلام في مناطق معينة وكما حصل مع قناة الشرقية هو امر مرفوض ويتنافى مع النهج الديمقراطي، ويعكس حالة تكميم الافواه ومصادرة الحريات، وينسف حق الرأي العام في معرفة الحقيقة المجردة.

واعرب الدكتور الجبوري عن دعمه لتطبيق قانون الصحفيين واعطاءهم كافة حقوقهم، وانه من اشد المساندين لذلك لانهم دعامة اساسية لنقل الصورة الحقيقية لما يجري ولتصحيح المسارات، وما ارتكبته عصابات داعش الارهابية بحق الصحفيين العراقيين هي جرائم كبيرة يندى لها الجبين، مختتما بالرحمة والخلود لروح الصحفية العراقية المضحية رنا العجيلي ‏ولكل شهداء الصحافة في العراق وللأبطال الشجعان الذين قدموا ارواحهم فداءا للوطن في أرض المعركة من أجل تحرير هذا الوطن واستقلاله وسيادته.

شاهد أيضاً

اطلاق التقديم على الوحدات السكنية لذوي الشهداء

اطلقت مؤسسة الشهداء، الاستمارة الالكترونية للتقديم على مجمعي بسماية و الزعفرانية السكني .وذكرت مؤسسة الشهداء …

error: Content is protected !!