البرلمان العراقي والنقابات المهنية تشارك المحامين العراقيين استنكارهم الاعتداءات التي تطالهم .

علياء الحسني / بغداد
شاركت عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي النائب عالية نصيف والأستاذ نقيب الصحفيين العراقيين ورئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي والأستاذ ستار الباوي رئيس اتحاد العمال العالمي ، محامي العراق وقفتهم الاستنكارية
مشددين على ضرورة ان تلتفت الحكومة وعلى رأسها القائد العام للقوات المسلحة و الأجهزة الأمنية كافة للخطر الذي يلحق بالمنظومة القانونية في العراق، جراء السكوت عن استهداف المحامي العراقي ، فيما أوضحت نقيب المحامين المحامية احلام اللامي (( ان استهداف المجرمين للمحامي العراقي بدمٍ بارد ناتج عن ضعف التعامل الأمني مع اهمية دور المحامي في بناء عراق ما بعد داعش ، وعلى الحكومة ان تركز جهدها في حماية هذه الشريحة التي تنهض بالمجتمع المدني القويم الذي ننشده)) ، وقالت النائب عالية نصيف عضو اللجنة القانونية النيابية : ((إننا في البرلمان العراقي رفضنا ان نسن تشريع لحماية المحامي والطبيب و الصحفي والكفاءات الاخرى كوّن حمايتهم تقع على عاتق الحكومة، وان اي انتهاك يصيبهم تتحمل مسؤوليته الحكومة العراقية )) ، ومن جانبه شدد السيد مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين على ضرورة ان تتكاتف الجهود لدرء هذا الخطر الذي تعاني منه اغلب المهن التي تتصدى للجريمة والمحامي من اهم الفئات التي تأخذ على عاتقها مسؤولية جمة، كما الصحفي الذي ينقل الحقائق للراي العام و نقابة الصحفيين مثل المحامين قدمت العشرات من القرابين من ابنائها بسبب ضعف الأداء الأمني وبسبب الحروب التي شهدناها .
ويذكر ان عموم المحاكم العراقية قد شهدت صباح امس وقفات استنكار للمحامين في جميع محاكم العراق دعت لها نقابة المحامين في بيان لها، على اثر مقتل محامي من مدينة الحلة استشهد اثناء تأدية عمله.

شاهد أيضاً

السوداني يدعو الشركات التونسية للاستثمار في العراق

 دعا رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، الثلاثاء، الشركات التونسية للمشاركة في المشاريع والفرص الاستثمارية وتشييد …

error: Content is protected !!