الأولمبي يستعد لماليزيا.. والإصابة تحرم داود من الالتحاق بالفريق

صوتها – بغداد

دخلت نهائيات آسيا تحت 23 عاماً، مرحلة العد التنازلي لانطلاقها يوم غد الثلاثاء، وتستمر لغاية السابع والعشرين منه، إذ تفتتح البطولة بلقاءين ضمن المجموعة الأولى عندما تواجه الصين المضيفة المنتخب العماني في مباراة الافتتاح “في الساعة الحادية عشرة صباحا بتوقيت بغداد” وتلاعب قطر منتخب أوزبكستان ضمن الجولة الأولى لفرق المجموعة الاولى “الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر بتوقيت بغداد”، وتجري يومي الأربعاء والخميس مباريات الجولة ذاتها في المجموعات الثلاث الأخرى حيث تواجه كوريا الشمالية تايلاند ضمن المجموعة الثانية وتلاعب فلسطين منتخب اليابان في المباراة الأخرى، فيما يفتتح منتخبنا الأولمبي مبارياته في المجموعة الثالثة بملاقاة نظيره الماليزي وتجري بعد ذلك ضمن المجموعة ذاتها مباراة السعودية والأردن وتجرى الخميس مباراتا المجموعة الرابعة وفيها تلاعب سوريا نظيرتها أستراليا وتتواجه كوريا الجنوبية مع فيتنام.
منتخبنا الاولمبي كثف من وحداته التدريبية في مدينة تشانغ دونغ مقر منافسات المجموعة الثالثة، إذ تضمنت الوحدة التدريبية التي قادها المدرب عبد الغني شهد تدريبياً عالي الشدة استمر لمدة ساعتين ركز فيها مدرب اللياقة البدنية الاسباني غونزالو على تهيئة اللاعبين في الجانب البدني عبر اختبارات عديدة الهدف منها معرفة الجاهزية الكاملة لكل لاعب على أمل أن تكون الأيام المتبقية التي تسبق المباراة كافية لإيصال الجميع الى درجة الجاهزية التي تعينهم على تقديم أداء جيد في المباراة الأولى التي يعول عليها المدرب وجهازه الفني المساعد في أن تكون نقطة انطلاق حقيقية للمضي في تحقيق نتيجة طيبة، لا سيما أن الفريق سبق أن توج بلقب النسخة الاولى عام 2013 في سلطنة عمان مع المدرب حكيم شاكر وحل ثالثا في النسخة الثانية في قطر عام 2016 مع المدرب الحالي للمنتخب عبد الغني شهد ضمن من خلالها التأهل الى أولمبياد ريودي جانيرو مع اليابان البطلة وكوريا الجنوبية الوصيفة.
من جانبه أجرى رئيس اتحاد اللعبة عبد الخالق مسعود، اتصالا هاتفيا مع مدرب منتخبنا الألمبي عبد الغني شهد جدد من خلاله ثقة الاتحاد ورغبته في تحقيق نتائج طيبة في هذه البطولة المهمة، مطالبا إياه الالتفات الى المهمة التي اختير من أجلها والتفرغ للمهمة الوطنية بشكل كامل.
وأعرب مسعود عن ثقته بمجموعة اللاعبين الذين يمثلون منتخبنا في هذا البطولة وقدرتهم على أن يكونوا رقما صعبا امام المنتخبات الاخرى.
الى ذلك أوضح عضو اتحاد الكرة رئيس الوفد يحيى زغير، ان “المدرب عبد الغني شهد باق مع الفريق ولا صحة لتقديم استقالته وان الاتحاد لديه ثقة بامكانيته قيادة المنتخب الاولمبي وان ما حدث من اختلاف في وجهات النظر تمت معالجته بشكل كامل وقد لمسنا تجاوبا مع المدرب في التعاطي مع قرارات الاتحاد ووافق على سفر عدد من اللاعبين لانديتهم الا ان رغبة ادارات الاندية بالابقاء على لاعبيهم وعدم حرمانهم من المشاركة في النهائيات أسهمت في حل اشكال التحاقهم في وقت قصير ومن دون ان يسبب ذلك حرجا للاتحاد”.
وفي سياق متصل أكد مدرب نادي النفط، حسن احمد، أمس الأحد، أن مهاجم فريقه محمد داود، لم يرفض اللعب للمنتخب الاولمبي لأنه لا يرغب بذلك، لافتاً إلى أن اللاعب يعاني من الإصابة ولعب في مباراة الصناعات الكهربائية متحاملاً على إصابته.
وقال أحمد في تصريح صحفي تابعته “العالم”: إن “محمد داود اشترك مع النفط في مباراة السبت أمام الصناعات الكهربائية، ولعب تحت تأثير الإصابة، إذ لعبنا خمسة لقاءات تجريبية خلال الفترة الماضية ولم يشترك في أي مباراة منها”.
واوضح بالقول “لا نمانع من تشكيل لجنة تحقيقية من قبل الاتحاد لمعرفة أسباب عدم التحاق داود بالأولمبي، لأن اللاعب بالفعل كان يعاني من الإصابة وعانى منها بعد المباراة ايضاً”.واضاف احمد أنه “لا يوجد لاعب يرفض اللعب للمنتخب الأولمبي، خاصة في نهائيات آسيا التي تعد من أهم البطولات في القارة لكن اللاعب لم يرغب بالمشاركة كونه لا يريد التأثير في المنتخب لأنه لن يكون في أفضل حالاته”، متسائلاً: “هل من المعقول أن يرفض اللاعب تمثيل بلده في هكذا محفل مهم”.
واختتم أحمد حديثه بالقول: ان “النفط يعاني من نقص عددي كبير، إذ استدعينا لاعبين اثنين من فريق الناشئين، فالفريق افتقد لسبعة لاعبين لانتقالهم في فترة الانتقالات الصيفية، فضلا عن إصابة كل من الحارس علي ياسين واللاعب مازن فياض وقاسم زيدان وعلي سعد ورعد فنر الذي أصيب مؤخراً مع المنتخب الاولمبي”.بدوره استغرب رئيس الهيئة الإدارية لنادي الشرطة أياد بنيان من استدعاء مهاجم الفريق أيمن حسين لصفوف المنتخب الأولمبي بالرغم من وجود عقوبة إدارية ستحرمه من التواجد في الأدوار الأولى للبطولة.وبين بنيان، ان “المباراة الاخيرة للمنتخب الأولمبي في التصفيات الأولمبية المؤهلة لكأس اسيا تحت ٢٣ سنة ضد السعودية شهدت إشهار البطاقة الحمراء المباشرة بحق المهاجم ايمن حسين وبالتالي تم إصدار عقوبة إدارية بحقه بحرمانه من التواجد في أول جولتين من الدور الاول للبطولة”.
وأشار الى ان “غياب ايمن حسين عن اول جولتين يعني ان المدرب سيعتمد على لاعبين اخرين مما يعني ان بإمكانه الاستغناء عن خدمات ايمن في البطولة لاسيما وان تواجده جاء خارج الاتفاقات التي وضعها الاتحاد قبل انطلاق الدوري باستدعاء ثلاثة لاعبين فقط من كل ناد لعدم عرقلة مسابقة الدوري”.
واكد ان “الغريب في الموضوع ان المدرب شهد وجه الدعوة لأيمن حسين وعلاء مهاوي من دون اَي كتاب رسمي يبلغ فيه إدارة النادي مثلما فعل مع علي لطيف واحمد باسل في حالة اثرت سلباً في مسابقة الدوري وحدوث الكثير من اللغط والشد والجذب بين المدرب وإدارت الأندية”.

شاهد أيضاً

قرعة تصفيات كأس آسيا للناشئين والشباب: العراق بالمستويين الأول والثاني

ينتظر منتخبانا تحت 17 و19 عاماً قرعة التصفيات المؤهلة لبطولتي كأس آسيا للناشئين تحت 17 …

error: Content is protected !!