سان جرمان يخوض 6 مباريات في 18 يوماً

صوتها – بغداد

يدخل باريس سان جرمان فترة مرهقة من الموسم تتضمن 6 مباريات في غضون 18 يوما، تبدأ غدا الأربعاء بلقاء ضيفه ديجون في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.وبعد ان استهل العام الجديد بفوز ساحق على رين (6-1) في الدور الـ32 من مسابقة كأس فرنسا، عانى فريق المدرب الاسباني اوناي ايمري لتخطي اميان (2 – صفر) في ربع نهائي كأس الرابطة، ثم واجه صعوبة بالغة الأحد للفوز على مضيفه نانت 1 – صفر في الدوري بفضل هدف الأرجنتيني انخل دي ماريا.لكن النادي الباريسي حقق المطلوب منه وخرج منتصرا للمرحلة الرابعة على التوالي بغياب نجمه البرازيلي نيمار الذي يعاني من إصابه في أضلاعه، لكن مع عودة الاوروغوياني ادينسون كافاني بعد أن غاب عن لقاءي الكأس وكأس الرابطة بسبب تأخره في عطلته الشتوية.واستفاد فريق ايمري على أكمل وجه من تعثر موناكو أمام مضيفه مونبلييه صفر-صفر السبت، لكي يبتعد في الصدارة بفارق 11 نقطة عن نادي الامارة.ورغم المعاناة أمام نانت، اعتبر ايمري أن فريقه أظهر “شخصية قوية” في اللقاء الذي فشل خلاله كافاني في معادلة أو تحطيم رقم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (156 هدفا) وأن يصبح أفضل هداف في تاريخ النادي الباريسي (يملك حاليا 155 هدفا).
وقال ايمري بعد اللقاء الذي تليه سلسلة مرهقة من 6 مباريات مكثفة في 18 يوما بينها لقاء ليون القوي الأحد في الدوري وغانغان في دور الـ16 من مسابقة الكأس ورين في نصف نهائي كأس الرابطة، “عندما يقاتل فريق على كل كرة طيلة 90 دقيقة ويقاتل في كل حركة من أجل صد الخصم، أعتقد بأن الفريق أظهر اليوم (الأحد) أن باستطاعتنا الفوز بمباراة من هذا النوع رغم الصعوبة والمعاناة”.
ومن المتوقع أن يخرج سان جرمان منتصرا أمام ديجون للمرة السادسة في سادس مواجهة بين الفريقين في الدرجة الأولى، وذلك رغم الموسم “المقبول” الذي يقدمه الأخير حيث يحتل المركز الثامن بسبعة انتصارات.وإذا كان النادي الباريسي في وضع مريح في الدوري وقادرا على الاحتفاظ بلقبي الكأس وكأس الرابطة، فإن ما ينتظره في مسابقة دوري الأبطال ليس سهلا على الاطلاق كونه يلتقي في ثمن النهائي مع ريال مدريد الإسباني بطل النسختين الأخيرتين في 14 شباط ذهابا على ملعب الأخير، و6 اذار ايابا على ملعب بارك دو برانس في العاصمة الفرنسية.
من جهته، يطمح موناكو للتمسك بالوصافة بعدما صعبت مهمة احتفاظه باللقب الذي توج به للمرة الأولى منذ عام 2000، لكن مهمة نادي الامارة الساعي الى العودة لسكة الانتصارات لن تكون سهلة اليوم الثلاثاء لأنه يستضيف نيس السادس في مواجهة ثأرية للأخير، كونه خرج في 9 الشهر الحالي من ربع نهائي كأس الرابطة على يد منافسه (1-2 في نيس).

شاهد أيضاً

عراقيان يحققان المركزين الأول والثاني في بطولة الشارقة الدولية

عراقيان يحقّقان المركزين الأول والثاني في بطولة الشارقة الدولية أحرز الفارسان الواعدان حمزة حارث الدليمي …

error: Content is protected !!