مشاهير في “داعش”.. رياضيون ومغنون وعارضات أزياء

صوتها – بغداد

أثار مقتل مغني الراب دينيس كوسبيرت، الذي انضم إلى تنظيم “داعش” الإرهابي ولقب بـ”أبي طلحة الألماني”، في غارة جوية بدير الزور شرق سوريا، الجدل مجددًا حول أسباب انضمام الكثير من المشاهير لصفوف التنظيم المتطرف.

ويعتقد بعض علماء الاجتماع، أن الهدف من وراء انضمام المشهورين إلى التنظيمات المتطرفة هو الرغبة العارمة لإشباع شهوة السلطة والتعامل مع السلاح ولذة السيطرة بالإضافة إلى حب المال والحاجة إلى الشعور بالانتماء لجماعة تقدم لهم الاستقرار والتعايش.

ولم يكن دينيس كوسيبيرت الذي انضم إلى “داعش” عام 2014 هو أول المنضمين للتنظيم، حيث انضم قبل ذلك الكثير من المشاهير والذين لفتوا الانتباه في تحولهم من أضواء الشهرة والنجومية إلى وصمهم بالإرهابيين ليصبحوا منبوذين بين البشر.

ومن ضمن المشاهير الذين انضموا إلى “داعش”، مغني الراب المصري عبد المجيد عبد الباري الملقب بـ”ذباح داعش”، بعد أن غادر بريطانيا إلى سوريا في أوائل 2014، وهو ابن الإرهابي عادل عبد المجيد عبد الباري، المتهم بتفجير السفارتين الأميركيتين في العام 1998 في نيروبي ودار السلام، كما اتهم بذبح الصحفي الأميركي جيمس فولي.

وتعدّ سالي جونز أحد مغنيي الراب الذين انضموا في الفترة التي أعقبت الثورات العربية إلى صفوف “داعش”، وحاول بعضهم أن ينسف مسيرتها في الغناء ويميل إلى أداء الأناشيد الإسلامية من أجل استقطاء الشباب.

وانضمت عازفة الغيتار ومغنية الراب سالي جونز إلى تنظيم “داعش” عام 2013، بعد زواجها من الهاكر البريطاني جنيد حسين المتهم الثاني بذبح الصحفي جيمس فولي.

وكانت سالي المعروفة باسم أم حسين البريطاني مغنية في فرقة روك نسائية، واعتنقت الإسلام قبل أشهر من مبايعتها التنظيم الإرهابي. وباتت تعرف جونز بلقب الأرملة البيضاء بعد أن قتل زوجها المقاتل البريطاني جنيد حسين المقرب من “ذباح داعش”، في غارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار في اب 2015.

ويعد المطرب الأميركي دوغلاس ماك أرثر ماكين، أغرب المنضمين لداعش، فهو شاب أميركي يبلغ من العمر 33 عامًا، كان مسيحيًا واعتنق الإسلام في 2004، وتم اتهامه عام 2003 بحيازة المارجوانا والقيادة برخصة منتهية، وأبلغ ماكين أسرته في بداية 2014 ، أنه سيسافر إلى تركيا ثم ظهر بعدها وهو يحارب تحت راية تنظيم “داعش”. وذكرت بعض الأنباء التي تم تدوالها عن انضمام ماكين إلى “داعش” أنه كان شخصًا مرحًا، ومحبًا للعب كرة السلة وكثير المزاح.

ومن المشاهير الذين انضموا للتنظيم أيضًا، مغني الراب التونسي مروان الدويري المعروف بـ”إيمينو”، وشوهد مغني الراب التونسي في شوارع الرقة بسوريا. وكتب “إيمينو” تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيها “أعلن بيعتي لأمير المؤمنين أبو بكر البغدادي على السمع والطاعة في المنشط والمكره وفي العسر واليسر وأن لا أنازع الأمر أهله إلا أن أري كفرًا بواحًا عندي من الله فيه برهان”.

أما الحالة التي كانت أكثر جدلًا، فكان انضمام لاعب أرسنال الإنكليزي السابق إلى التنظيم الإرهابي في العراق والشام، وفق ما نشرته صحيفة الميرور الإنكليزية عام 2014، حيث أبرزت فيديو لرجل وهو يخفي وجه ويحمل بندقية من طراز كلاشنكوف، ويعرّف نفسه باسم أبو عيسى الأندلسي، ويدعو المسلمين في الغرب للسفر إلى سوريا والقتال مع المسلحين المتطرفين.

وتعد كيمبيرلي مينرز من أشهر النساء اللاتي انضممن إلى “داعش” وهي تعد من أشهر عارضات الأزياء، حيث كشفت صحيفة صاندي تايمز البريطانية، أن “مينرز 27 عامًا انضمت إلى التنظيم الإرهابي، بعد أن استخدمت موقع فيس بوك للتواصل مع داعشي بريطاني، يقاتل في سوريا من أجل تأمين مغادرتها للمملكة المتحدة، وتكهنت الصحيفة بانضمام عارضة الأزياء السابقة إلى فرقة العرائس التابعة للتنظيم.

وظهرت الفتاة البريطانية على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم عائشة لورين البريطانية، ونشرت في الحساب صورًا لسيدات يحملن بنادق وأسلحة أخرى، وظهرت عارضة الأزياء بصورة محتشمة عما كانت ترتديه أمام عدسات المصورين، وكانت صورها العارية تغزو وسائل الإعلام.

شاهد أيضاً

كاظم الساهر يستعد لإحياء عمل إهداء للعراق

يعيش كاظم الساهر الفترة الحالية حالة إنتعاش فني، وتصدر اسمه مؤخرًا الترند السوشيال ميديا ومحرك …

error: Content is protected !!