مَن تُشبه الأميرة شارلوت، الملكة إليزابيث الثانية أو الأميرة ديانا؟

صوتها/ فن وثقافة

تتجه الأنظار دائماً نحو العائلة الملكيّة البريطانيّة ودائماً ما تصدر مستجدّات وأحداث متعلّقة بها؛ فمن أخبار الملكة إليزابيث الثانية، إلى الأمير ويليام وكيت ميدلتون مروراً بالأمير هاري وميغان ماركل ووصولاً إلى الأميرة شارلوت والأمير جورج، الأنباء تختلف وتتعدّد. طفلا Kate Middleton وPrince William لهما حصّة بارزة في الأحداث الملكيّة، فـPrincess Charlotte وPrince George ينجحا دائماً في لفت الأنظار من ناحية جمالهما وظرافتهما.

من جهتها، الأميرة شارلوت التي تبلغ من العمر سنتين استطاعت أن تجذب الأضواء خصوصاً أنّ العديد يرى أنّها تشبه الملكة إليزابيث الثانية، لكنّ فريق آخر يعتبر أنّ هنالك تشابه كبير بينها وبين الأميرة ديانا. سنظهر لكِ أدناه صور كلّ من Queen Elizabeth II وPrincess Diana في صغرهما، واحكمي بنفسكِ لاستنتاج ما إذا كانت تشبه الأميرة Charlotte إحداهما.

 

في الصورة أدناه نرى أنّ التشابه يبدو واضحاً بين الأميرة شارلوت والملكة إليزابيث الثانية وذلك من ناحية الأنف والفم، فإنّهما يملكان تقريباً الملامح نفسها. كما نلاحظ أنّ الأميرة شارلوت تملك شكل الوجه ونوعيّة الشعر عينها مقارنةً مع الأميرة ديانا.

أمّا في الصورتين أدناه، فيبدو التقارب واضحاً بين الأميرة شارلوت والأميرة ديانا سواء من ناحية الشعر، الفم، الأنف أو حتى العينين اللوزيّتين.

نلاحظ في الصورة أدناه أن شكل الأنف هو القاسم المشترك بين الأميرة شارلوت والملكة إليزابيث الثانية، التقارب يبدو واضحاً للغاية.

في الصورتين أدناه سترين الملكة إليزابيث الثانية والأميرة ديانا في عمرٍ متقدّم بعض الشيء نسبةً لعمر الأميرة شارلوت الحاليّ. إذاً مع نموّ Princess Charlotte، مع مَن ستتقارب ملامح وجهها، جدّتها أو جدّة والدها؟!

 

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة تناقش أثر التحديّات الراهنة على واقع ديالى الأثري والثقافي

شاركت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، مُتمثّلةً بوكيل الوزارة للشؤون الثقافية د.فاضل محمد البدراني، ومدير عام …

error: Content is protected !!