اعتزال مهدي كريم في ودية أسود الرافدين والأخضر

صوتها – بغداد

عد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، مواجهة العراق والسعودية على أرض العراق بعد غياب دام 39 عاماً، إنجازا كبيرا للرياضة العراقية.

وقال بيان لوزارة الشباب والرياضة اطلعت عليه “صوتها”: إن “عبطان، بحث مع رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود آخر الاستعدادات لمباراة منتخبنا الوطني العراقي مع نظيره السعودي وإقامة البطولة الرباعية الودية”.

وقال عبطان، بحسب البيان: إن “إقامة مباراة السعودية والعراق منذ 39 عاماً في أرضنا يعد إنجازا كبيرا للرياضة العراقية ويجب بذل الجهود من جميع الجهات لإنجاح هذه المهمة التي سيكون لها دور كبير في اجتياز بوابة الحظر”، مشيراً الى أنه “تم تشكيل لجان مشتركة مع الجهات ذات العلاقة لإظهار صورة تنظيمية تليق بالعراق وبحجم الحدث”.

وأضاف أن “اقامة البطولة الرباعية في كربلاء المقدسة والنجف الأشرف ستكون ثمارها إيجابية باعتبارها من ضمن الاحداث التي ترافق الحركة الرياضة الدؤوبة التي خططت لها الوزارة من خلال الانفتاح الخارجي وبناء الصروح الرياضية”.

ووجه عبطان، دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات بضرورة الاهتمام بالملاعب وتخصيص أماكن ترفيهية داخل الملاعب لتكون متنفسا للعوائل. وقال: ان “تهيئة الاماكن الترفيهية في الملاعب، يمنح الشباب فرصة لتجديد روحية الابداع ومنح فسحة من الراحة للعوائل للاستمتاع بالاجواء الجميلة، وسينعكس ذلك على الاندفاع والنشاط لشبابنا لممارسة الاعمال والدراسة بشكل اكبر”.

واضاف ان “الوزارة تهدف الى ان تكون الملاعب ليس فقط لممارسة الانشطة الرياضية بل ستكون اماكن اجتماعية وثقافية وترفيهية تعكس الصورة الجميلة الحاصلة في التطور الكبير التي تشهدها الملاعب العالمية”.

من جانبه، اشاد رئيس اتحاد الكرة بـ”الجهود الكبيرة الذي تبذلتها وزارة الشباب والرياضة في توفير سبل إنجاح المباريات والبطولات الودية”، مؤكداً “وقوف الاتحاد بشكل كامل لمساندة الوزارة من اجل تحقيق النجاح بمشروع رفع الحظر”.

وستقام المباراة بين منتخبنا الوطني وضيفه السعودي على ملعب البصرة الدولي في الثامن والعشرين من شهر شباط المقبل.

وفي السياق ذاته، أعلن محافظ البصرة أسعد العيداني “جاهزية الحكومة المحلية لتأمين الحماية للمباراة المرتقبة التي ستجمع منتخبنا الوطني ونظيره السعودي على أديم ملعب المدينة الرياضية في الـ 27 من شباط المقبل”، وفيما أعرب عن رفضه لتدخل وزارة الشباب والرياضة في الجوانب الأمنية للمباراة، فقد كشف عن اتفاقه مع قائد شرطة البصرة عن أنَّ أمن الملاعب هو أمر بصري بحت.

وقال العيداني في تصريح صحفي: إن “وزارة الشباب والرياضة يقع على عاتقها حاليا تنظيف المدينة الرياضية وتطوير مدخلها، فيما يقع على كاهل الحكومة المحلية تحد كبير يتمثل بإزالة التجاوزات ورفع النفايات عن شوارع مدينة البصرة”.

وأضاف العيداني أن “المباراة المرتقبة تكتسب أهمية كبيرة ومن شأنها أن تقطع شوطا كبيرا في رفع الحظر كليا عن الملاعب العراقية خاصة ان التوقعات تشير إلى إمكانية حضور رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى البصرة بالتزامن مع إقامة تلك المباراة”.

من جانبه أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، موافقته على اعتزال اللاعب الدولي السابق مهدي كريم في مباراة العراق والسعودية المقررة إقامتها على ملعب البصرة الدولي في الـ 28 من شباط المقبل.

وقال بيان مقتضب للاتحاد: إن “اتحاد الكرة وافق على اعتزال اللاعب مهدي كريم في مباراة العراق والسعودية التي ستقام في البصرة”.

تجدر الإشارة إلى أن مهدي كريم قد أعلن اعتزاله اللعب رسمياً في 18 كانون الثاني الحالي، مشيراً إلى أنه سيعمل في احجى المحطات الرياضية مستقبلاً.

يذكر أن مهدي كريم مثل المنتخبات الوطنية في 115 مباراة دولية وتوج بلقب كأس آسيا 2007، بالإضافة إلى تمثيله لأندية الطلبة وابولون ليماسول القبرصي وأهلي طرابلس الليبي والخور القطري وأربيل والشرطة قبل أن يختتم مسيرته في ناديه الأول الطلبة.

شاهد أيضاً

لأول مرة بتاريخه.. باير ليفركوزن بطلاً للدوري الألماني

توج باير ليفركوزن بلقب البوندسليجا للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على ضيفه فيردر بريمن …

error: Content is protected !!