وفد عراقي يدقق قوائم موظفي 5 وزارات كردية.. والعبادي يجدد التزامه: سندفع جميع الرواتب

صوتها – بغداد

تنتظر الحكومة العراقية، نتائج تدقيق قوائم رواتب موظفي خمس وزارات كردية، والتي يقوم بها وفد عراقي يزور أربيل حاليا، فيما تطالب وزارة تربية كردستان، أن تطلق مرتبات كوادرها وكذلك المتعينين بصفة عقد أيضا.

من جانبه، جدد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، تأكيده بالتزام حكومته بدفع تلك الرواتب، بعد انجاز جميع عمليات التدقيق.

ووصل يوم الثلاثاء وفد حكومي من بغداد إلى أربيل، لتدقيق قوائم الرواتب، لخمس وزارات في حكومة إقليم كردستان، بعد يوم من اقراض الاقليم سلفة بربع مليار دينار.

وقالت فيان الجاف، المديرة العامة للتخطيط في وزارة الصحة بإقليم كردستان، إنّ “وفداً من بغداد يزور أربيل لتدقيق قوائم رواتب موظفي وزارات التعليم العالي والتخطيط والبلديات والتجارة والزراعة”، مشيرة إلى أن زيارة الوفد إلى أربيل “ستستمر ليومين”.

وبحسب الجاف، أن الوفد العراقي سيجتمع لاحقاً مع ممثلي الوزارات الخمس لتدقيق قوائم رواتب موظفيها.

وكان مسؤول رفيع في حكومة إقليم كردستان، قال لـ”صوتها”، إن الحكومة العراقية أرسلت 250 مليار دينار كسلفة مالية لإقليم كردستان، لتسديد رواتب موظفي وزارتي الصحة والتربية، لشهر واحد.

من جانبه، قال وزير التربية في حكومة الإقليم بيشتوان صادق، يوم أمس، ان وزارته طالبت الحكومة الاتحادية في بغداد بتوزيع الرواتب على منتسبيها والكوادر التدريسية، والمعلمين والعاملين بصفة عقود.

جاء ذلك خلال اجتماع صادق مع اتحاد المعلمين، بحسب بيان صادر عن الوزارة يوم أمس.

ونقل البيان عن الوزير قوله، ان الوزارة قد هيأت جميع التحضيرات، وقدمت جميع التسهيلات للجنة التدقيق القادمة من بغداد من اجل ان تتمكن بأسرع وقت في إتمام اعمالها بلا عوائق.

ويذهب صادق الى، ان وزارة التربية اكبر وزارة في حكومة إقليم كردستان، واذا لم يتم الإسراع في تدقيق الرواتب فان العملية سوف تستغرق وقتا كثيرا، وهو امر غير جيد.

لكن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، جدد يوم الثلاثاء، موقف حكومته بانها حريصة على دفع رواتب جميع الموظفين والعاملين في إقليم كردستان.

وشكلت الحكومة الاتحادية لجانا متخصصة، تدقق لوائح أسماء الموظفين والعاملين في كردستان، من اجل ارسال الرواتب لهم الا ان هذه اللجان فنية، ولا تصرف الرواتب؛ اذ بدأت بعض الوزارات تشكو بطء العمل كون اعداد الموظفين كبيرة وتحتاج الى سرعة بالانجاز.

وقال العبادي في مؤتمره الأسبوعي الذي يعقده عقب لقائه فريقه الحكومي من الوزراء، تابعته “صوتها”، ، انهم “حريصون على دفع رواتب جميع الموظفين في إقليم كردستان”، مضيفا انه لدينا تواصل مع جميع الأطراف الكردية، للحفاظ على مصالح مواطنينا الكرد”.

واكد انه “تم التصويت على الخطة الزراعية لهذا الموسم، متضمنة إقليم كردستان”.

وبحسب مسؤول كري رفيع في حكومة الإقليم، قال لـ”صوتها”، ان كردستان بإنتظار القرار النهائي من رئيس الوزراء حيدر العبادي للبدء بدفع رواتب الوزارتين، فيما أوضح أن القرض البغدادي لأربيل جاء بناء على طلب الاقليم كسلفة مالية لأن إتمام عملية التدقيق الجارية في قوائم رواتب موظفي ومنتسبي الوزارتين، قد يستغرق وقتاً طويلاً لذا سيتم تسديد الرواتب من هذه السلفة.

يذكر ان تسديد رواتب وزارتي الصحة والتربية دون ادخار يحتاج شهرياً إلى حوالي 200 مليون دولار.

وتسبب الاستفتاء الذي لاقى معارضة دولية واسعة وخاصة من جيران العراق ورفضته الحكومة الاتحادية في بغداد واعتبرته غير دستوري في ازمة سياسية وعسكرية خطيرة بين الجانبين استدعى الدفع بالقوات العسكرية الاتحادية للسيطرة على مدينة كركوك الغنية بالنفط ومناطق خارجها سيطر عليها الاكراد منذ سقوط النظام السابق عام 2003، حيث تم اخراج قوات البيشمركة الكردية منها وانهاء سيطرتها عليها.

كما فرضت السلطات العراقية اجراءات حصار على الاقليم بإغلاق مطاري السليمانية وأربيل الدوليين والسيطرة على المنافذ الحدودية مع تركيا وإيران وسوريا، التي كانت تابعة لسلطات الاقليم، اضافة إلى وقف اي حوار أو اتصال معها وتخفيض حصة الاقليم من الموازنة العامة للبلاد لعام 2018.

شاهد أيضاً

السوداني يوجّه بالاستضافة الدورية للاتحادات والنقابات في جلسات مجلس الوزراء

وجه رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، بالاستضافة الدورية للاتحادات والنقابات في جلسات مجلس الوزراء. …

error: Content is protected !!