الخميس.. فالنسيا لإنقاذ موسمه أمام برشلونة

صوتها – بغداد

يأمل فالنسيا في انقاذ موسمه عندما يستقبل برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة، يوم غد الخميس على ملعب “ميستايا” في إياب نصف نهائي كأس اسبانيا لكرة القدم، باحثا عن تعويض خسارته ذهابا بهدف وحيد.

فبعد تحقيقهم بداية قوية هذا الموسم، والمنافسة على صدارة الدوري، مني “الخفافيش” بثلاث خسارات متتالية في الليغا امام لاس بالماس (1 – 2) وريال مدريد (1 – 4) واتلتيكو مدريد (صفر – 1)، ليبتعدوا في المركز الثالث بفارق 18 نقطة عن برشلونة المتصدر و9 نقاط عن اتلتيكو مدريد الثاني.

ويسعى لاعبو المدرب مارسيلينو غارسيا تورال، الى قلب تأخرهم ذهابا بهدف الاوروغوياني لويس سواريز، عندما سيطر برشلونة على مجريات اللقاء على ملعب “كامب نو” من دون ان ينجح بتسجيل أكثر من هدف يسهل رحلته البالغة 350 كلم على الساحل المتوسطي. وأكد تورال ان فالنسيا، حامل لقب الكأس 7 مرات، سيخوض مباراة غد الخميس بثقة برغم خسارته في مباراة باهتة ضد اتلتيكو مدريد بهدف صاروخي للارجنتيني انخل كوريا. وقال تورال لموقع النادي الرسمي: “سنخوض المباراة بمعنويات مرتفعة امام خصم رائع. نحن على بعد تسعين دقيقة من خوض النهائي وسنحاول بكل طاقتنا”. وتابع “نريد قلب هذا الواقع في أقرب فرصة، ونأمل في القيام بذلك في الكأس. فالنسيا يجب أن ينافس على كل لقب وان يذهب بعيدا في كل مسابقة”.

في المقابل، يخوض برشلونة اللقاء وهو يحارب على جبهات متعددة في الدوري والكأس ودوري ابطال اوروبا، حيث سيواجه تشلسي بطل انكلترا في 20 شباط ذهابا و14 اذار ايابا، ساعيا الى احراز الثلاثية هذا الموسم للمرة الثالثة في تاريخه بعد 2009 و2015. ويسيطر برشلونة على الدوري وهو الوحيد لم يخسر بعد في ظل تألق نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي، برغم تعادله الاخير بصعوبة الاحد مع غريمه اسبانيول 1-1.

وأراح مدربه ارنستو فالفيردي الذي خلف لويس انريكي في بداية الموسم، ميسي في الشوط الاول، قبل ان يدفع به في آخر نصف ساعة عندما كانت الأمطار تهطل بغزارة، محولة ارض الملعب الى ما يشبه بركة سباحة. كما اراح فالفيردي الذي اشرف على فالنسيا في موسم 2013، لاعب الوسط الكرواتي ايفان راكيتيتش والظهير الدولي جوردي البا.

ويفتتح اياب نصف النهائي اليوم الاربعاء بمواجهة اشبيلية مع ضيفه المتواضع ليغانيس، بعد تعادلهما ذهابا 1-1. ويعيش ليغانيس فترة جيدة، فهو لم يخسر في آخر 3 مباريات في الدوري حيث يحتل المركز الثاني عشر، وفجر مفاجأة من العيار الثقيل في الكاس حيث اقصى ريال مدريد من ربع النهائي. وعلى النقيض منه، اكتفى اشبيلية بفوز يتيم في آخر 8 مباريات في الدوري، آخرها خسارة مذلة على ارض ايبار 1-5، فتقهقر بشكل رهيب الى المركز السادس. ويحارب اشبيلية الذي اقصى اتلتيكو مدريد من ربع نهائي الكأس المتوج بلقبها خمس مرات، على اكثر من جبهة، وهو يعد العدة لمواجهة مانشستر يونايتد الانكليزي في دور الـ16 من دوري الابطال.

شاهد أيضاً

بعرض مالي قوي.. سان جيرمان يسعى لضم جناح نابولي

كشفت صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، عن سعي إدارة فريق باريس سان جيرمان الفرنسي لضم …

error: Content is protected !!